مثلث ميم : الحساب والهندسة (13)

مثلث ميم : الحساب والهندسة (13)

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram

تحدثنا فى المقال السابق عن كيفية إعداد طفل ما قبل الثالثة لمهارات القراءة و الكتابة ، و اليوم نستكمل حديثنا عن إعداد الطفل لمهارات الهندسة و الحساب.

  • فيما يخص الهندسة …

قدمت لحمزة بازل الأشكال الهندسية – شكلاً تلو الآخر – فى سن 9 أشهر تقريبا ، أتحسس حواف الشكل الهندسى قبل تقديمه له حتى يقلدنى ، لأن تحسسه لحواف الشكل يجعله يدركه بحاسة اللمس بالاضافة الى حاسة البصر فيختزن مخه هذه المعلومة بشكل أفضل ، لم يمض وقت طويل حتى أتقن مطابقة الاشكال الهندسية مع الاطار الملائم لها ، و تكرار و اختلاف الانشطة تعلم اسماءها عند سنة و نصف تقريبا .

و ببلوغ العامين ، يستطيع الطفل ان يدرك وجود هذه الاشكال الهندسية فى حياته اليومية ، فسيلاحظ ان الطبق الذى يأكل به دائرى ، و ان الطاولة التى يجلس اليها مستطيلة ، و ان النافذة التى ينظر منها مربعة ، هذه الاكتشافات المثيرة عندما يدركها الطفل بنفسه تتحقق لديه فرحة و اثارة عارمة و اقبال على التعلم و الاستكشاف بصورة افضل من ان تقدم له المعلومة جاهزة .

بعدها يستطيع الطفل ان يحلل الاشكال ، ليدرك ان المستطيل يمكن ان ينقسم لمربعين ، و ان المربع يتكون من مثلثين !

حرصت على تقديم العديد من الالعاب و الأنشطة التى توفر لحمزة فرصة ادراك هذه المعلومات ، مثل مكعبات الانماط  ” pattern blocks” ، و البازل الهندسى ، و أنشطة التصنيف المختلفة .

  • أما فيما يخص الحساب …

من أوائل الدروس التى يمكن تقديمها للطفل هى مقارنة الكميات ، أى الفرق بين القليل و الكثير و المتساوى ، يمكنكم استخدام اى شىء متوفر فى المنزل ، كمية من الفاكهة ، أو عددا من الكتب أو الألعاب.

نشاط واحد مقابل واحد “one-to-one”  ايضا من الانشطة التى يمكن تقديمها فى سن مبكرة ، و يتمثل فى توفير مجموعتين من الاغراض ، متطابقين فى العدد ، مختلفين فى الشكل ، مثلا : صينية مافن مع كرات صوف بنفس عدد فتحاتها ، علبة بيض مع بيض فوم ، جوارب مع احذية ، تيشرتات مع بناطيل و هكذا ، و يقوم الطفل بملائمة المجموعتين معا .

هذا النشاط يعد عقل الطفل لإدراك مبدأ أن لكل رقم قيمة واحدة خاصة به يمكن ان يشغلها ، و لا يمكن لرقمين ان يشغلا نفس القيمة ، مثلما ان كل فتحة فى صينية المافن قد شغلتها كرة صوف واحدة ، فإذا وضعنا فيها كرتين سيختل النظام و تتبقى فتحة فارغة و هذا غير مقبول.

نشاط إدراك النمط ايضا قدمته فى سن مبكر لحمزة ، حيث رسمت دوائر ملونة بتسلسل معين و عليط مطابقة الكرات الملونة مع الدوائر بنفس اللون ، و تطور هذا النشاط مع تقدم السن ، هذا النشاط مفيد للطفل حيث يتمكن فيما بعد من ادراك العلاقة بين متسلسلة أعداد و اكمال التسلسل بمفرده .

فى فصول منتسورى تستخدم عصيان العد الزرقاء و الحمراء كأول أداة لتعلم الكميات ، حيث يتعلم الطفل قيم الارقام قبل ان يتعلم شكلها ، لكن مع سن حمزة الصغير لم يستوعب الكميات و اهتم اكثر بتعلم اشكال الارقام ، لذا بدأت بالارقام.

التعرف الى أشكال الأرقام و حفظ اسماءها لم يكن بالأمر الصعب ، بعد عمر العامين استخدمت الكتب و البازل و الكروت و المكعبات للتعرف الى الارقام ، و صارت هذه لعبتنا المفضلة ، فعندما نفتح اى كتاب نشير الى ارقام الصفحات بأسماءها ، و حين نكون بالسوق نقرأ الأرقام على لوحات الأسعار ، كنت استغل اى فرصة متاحة لتثبيت هذه المعومات لديه.

بعدها بدأت بتقديم الكميات المقابلة لهذه الأرقام ، استبدلت عصيان العد الخشبية بمكعبات صغيرة متوفرة لدى لأقدم له الفكرة ، من المهم عند تقديم الكميات لأول مرة ان نقدمها فى صورة كتلة واحدة و ليست مجسمات متفرقة ، لأن فى حالة المجسمات المتفرقة سيتعامل معها عقل الطفل على انها 1+1+1 و ليست 3 مثلا ، لكن فى حالة الكتل سيدرك الطفل ببصره ان الكمية المقابلة للرقم 3 اكبر من الكمية المقابلة للرقم 2 ، و هذا هو المطلوب حاليا.

بعد ان يفهم الطفل هذا المبدأ و يستطيع مطابقة كل رقم مع القيمة الدالة عليه نستطيع تقديم أنشطة العد المختلفة ، و التى تقابل صندوق عصيان الغزل فى فصل منتسورى ، و التى تُمكّن الطفل من تحليل الكمية المقابلة لكل رقم بنفسه فيستنتج ان قيمة الرقم 3 يمكن ان تساوى مجموع قيمتى الرقمين 1 و 2 ، هذه التحليلات و الاستنتاجات هى أساس كل العمليات الرياضية التى سيتعلمها الطفل فى المستقبل ، لذلك من الهام أن يتغلغل فهمها فى عقل الطفل عن طريق الأدوات و الأنشطة الملموسة ، و ليس فقط نظريات تدرس على الورق كما يحدث فى معظم المدارس التقليدية للأسف.

نصيحة أخيرة ، لكل أم تنظر الى طفلها و تحدثها نفسها بأنه ما زال صغيرا ليفهم هذه المعلومة او ليتقن هذه المهارة ، راجعى نفسك ، الاطفال يولدون بقدرات عقلية هائلة لا يمكن تخيلها ، و دائما ما يبهرنا الطفل اذا ما اتيحت له الفرصة و تواجد فى البيئة المناسبة المحفزة لقدراته ، لذا لا تتباطئى فى تقديم العون له ، قدمى له الأدوات و الأنشطة التى تحفز تطورة العقلى و تنمى مهاراته و المناسبة لسنه و لا تضغطى عليه لاظهار النتائج ، سيتعلم بالمعدل المناسب له.

بعض الأنشطة التى قدمتها لحمزة على مدار العامين الفائتين بالصور المرفقة مع المقال لعلها تكون ملهمة لكم ، و الانترنت ملىء بالمزيد ، فانطلقوا

مقالات تنموية

بناء سلوك الطفل هو انعكاس لثقافة وادراك الوالدين

10 نصائح من أمهات مُجربات في التعليم المنزلي ، لأربعة أطفال وأكثر

وهذا المقال يقدم مجموعة من النصائح التي جُمعت كنتاج لتجارب أمهات لديهن عدد كبير من الأبناء ، بهدف تقديم أفكار مفيدة للتعليم المنزلي ، مع إتاحة الفرصة للقيام بواجبات المنزل بالموازنة بين المهام بشكل عام

قراءة المزيد

في منزلنا حرب عالمية

استيقظت من نومها متثاقلة متأففة لا تريد القيام من سريرها هذا اليوم ولكن المسؤوليات أجبرتها على ذلك فقامت وهي ناقمة على مسؤولياتها التي كان من ضمنها أولادها الصغار وطلباتهم التي لا تنتهي

قراءة المزيد
×

نقاط المحتوى