Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram

كيف تعلم أولادك منزليًا مستخدمًا أسلوب “اللامدرسة”

اللامدرسة هي طريقة تعليمية تعطي قدرًا كبيرًا من الحرية وتتيح للمتعلم السيطرة الكاملة على التعليم الخاص به. 

فعلى العكس من المدرسة العامة حيث يأتي التعلم من منهج محدد – وليس دقيقا دائما – مع اتباع قواعد صارمة تركز أكثر على تعليم الأطفال الطاعة بدلًا من تشجيع اهتمامهم الطبيعي.

الخطوة الأولى: اعرف عن أسلوب “اللامدرسة”

  1. اكتشف أسلوب “اللامدرسة”.
    تتيح طريقة اللامدرسة للأطفال التعلم بطريقتهم الخاصة باستخدام فضولهم الطبيعي واهتماماتهم. فبدلا من الجلوس في فصل دراسي لثماني ساعات يوميا, سيكون لديهم مشروعات تفاعلية وفرص للتعليم المستمر.

    • طريقة اللامدرسة طريقة يمكن تغييرها وتكييفها بشكل لا يصدق, حيث أنها تتغير وتتحرك مع الطفل ويمكن العمل بها وفقا لوتيرة الطفل الخاصة. فهي تعلم الأطفال أن التعلم يحدث بشكل مستمر وليس داخل إطار جامد من “الحقائق” والاختبارات, بل في بيئة طبيعية دون ضغوط. ولا يعرف الطفل مصطلح “انتهاء المدرسة” حيث أنه يتعلم طوال الوقت.
    • وإعطاء الطفل الفرصة والمصادر للتعلم بنفسه يمنحه قدرا أكبر من الاستقلالية وقدرة أكبر على تحمل مسؤولية نفسه وإتخاذ قراراته الشخصية.
    • تبدو المدرسة العامة كمكان للتباهي به حواجز مصطنعة على أساس الفصل الدراسي والعرق والجنس تغرس في الطفل سلوكيات وحدودا تعتبر بالفعل إشكاليات في الثقافة الأوسع نطاقا. ويتلقى الأطفال قدرا ضئيلا من العلم مقارنة بما يتعلمونه عن كيفية العمل داخل نظام لا يعاملهم حتى كـ “إنسان” (فكثير من الطلاب لديهم قصصا عن الغش في الامتحان أو الكذب لتجنب الوقوع في المشاكل, وهكذا).
  1. تولى مسؤولية التعليم.
    يعني أسلوب “اللامدرسة” أن يتحمل كلا الوالدين والطفل مسؤولية تعليمه. ولا يعني أن الوالد يجب أن يتولى مسؤولية “المدرس” إن جاز التعبير, ولكن أن يكون فاعلا ومشاركا في تعليم الطفل.

    • وهذا يعني القيام بأنشطة ومشاريع مثيرة للاهتمام والبحث عن إجابات لأسئلة الطفل مع الطفل (مثل: لماذا السماء زرقاء؟).
    • وهناك العديد من الكتب الجيدة والفضاءات المفيدة للوالدين الذين يقومون بالتعليم المنزلي بطريقة اللامدرسة يمكن أن تمنحهم أفكارا وتعلمهم كيفية التعامل مع الأوقات العصيبة. كتب مثل كتاب Teach Your Own لجون هولت أو The Teenage Liberation Handbook لجريس لويلن. أو الق نظرة على قائمة Self Made Scholar’s.
  1. تعلم طوال الوقت.
    اللامدرسة تعني التعليم المستمر. يبدو الأمر مرهقا, ولكن هذا يعني أنه بدلا من تخصيص وقت معين للجلوس وحفظ بعض الحقائق, سيكون طفلك على اتصال مستمر بالعلم المحيط به وفرص التعلم التي يقدمها.
  • ستكتشف كيف تتعلم أنت وطفلك الأشياء وسيتطلب الأمر بعض المحاولة والخطأ لتتوصل إلى أكثر الطرق المفيدة لتعليم طفلك, حيث أنه ليس هناك طريقة واحدة صحيحة للتعلم.
  1. اعرف عن أسلوب اللامدرسة وفرص الجامعة.
    ربما تعتقد أن الطفل الذي يتعلم بأسلوب اللامدرسة لن يتمكن من الالتحاق بالجامعة (وهذه المشكلة أيضا تنطبق على الأطفال المتعلمين منزليا), ولكن هذا في الحقيقة ليس صحيحا. بالطبع لا يريد الجميع الالتحاق بالجامعة, ولكن الكثيرون يريدون ذلك.

    • ففي الحقيقة تبحث الجامعات والكليات مثل هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ويوك وييل وستانفورد عن طلاب خاضوا تجارب التعليم البديل لأن هؤلاء الطلاب يحققون معدلات أعلى من الطلاب العاديين وينجحون بشكل أكبر لأنهم في الغالب قد تلقوا تعليما يوجهونه بأنفسهم.
    • وقد عدلت الكثير من الجامعات شروط وسياسات القبول لديها لتسهل على هؤلاء الطلاب التقدم إليها.
    • فإذا كانت طالبا تعلم بأسلوب اللامدرسة وتريد الالتحاق بالجامعة, فأهم شئ تقوم به هو الاحتفاظ بسجلات عملك الجيد والتأكد من تلبية جميع المواعيد النهائية لأشياء مثل اختبار الكفاءة الدراسية SAT وتقديم طلبات الالتحاق والتركيز على خطاب التقدم للجامعة.

الخطوة الثانية: ابدأ في تطبيق أسلوب اللامدرسة

  1. واكب اهتمامات الطفل. الهدف من أسلوب اللامدرسة هو التركيز على تعليم الطفل وفقا لاهتماماته. ربما يستغرقون بعض الوقت حتى يهتموا بالقراءة أو الرياضيات, ولكن إذا أتيح لهم العمل وفق وتيرتهم الخاصة فإنهم غالبا سيتعلمون بأنفسهم ويتعلمون هذه الأمور.
    • اعمل على تشجيع اهتمامهم الطبيعي بالأشياء. فإذا أبدوا اهتماما بالطهي, ابحث عن تجارب طهي ممتعة وجربوها معا, أو دع الطفل يجربها بنفسه. فالطهي يمكن أن يعلمهم كثير من الأشياء مثل الحساب (الكسور والكميات) كما أنه أيضا مهارة عملية.
    • وإذا كان طفلك يحب تأليف القصص والحكايات فاعملوا على مشاريع للكتابة الإبداعية وقوموا بإجراء نقاش عن الشخصيات الموجودة في ألعابهم أو في القصص التي تقرؤونها معا. وسوف يتعلمون عن خلق الشخصيات الروائية وعن مهارات الكتابة كما أنهم سيستمتعون أيضا.
    • وإذا أرادوا دراسة مادة لا تعرف عنها بشكل أعمق فهناك بعض الدروس الجيدة المتاحة عبر الانترنت يمكنهم المشاركة فيها مثل أكاديمية Khan Academy وSelf Made Scholar. وبإمكانك أيضا العثور على دورات للجامعات عبر الانترنت على قاعدة بيانات Open Culture.
  1. استخدم فرصا مبتكرة للتعلم.
    هذا هو الجزء الأكثر متعة وإثارة في أسلوب اللامدرسة. حيث سيكون لديك أنت وطفلك فرصا مختلفة ومبتكرة لتعلم الكثير عن العالم.

    • تعرف على المتاحف القريبة منك. هناك الكثير من المتاحف التي بها أيام مجانية أو تكون مجانية للأطفال فقط وربما تكون نزهة ممتعة. كما أن الكثير من المتاحف الكبيرة تعرض كتبا مصورة على الانترنت, لذا إن لم تتمكنوا من الذهاب إلى المتحف فيمكنكم مشاهدة الكثير من الأشياء الرائعة والممتعة.
    • المكتبات مصادر رائعة أيضا للتعلم. وسوف تجد فيها دائما مشاريع قائمة ومجموعات للقراءة ومحاضرات, أي أنها أكثر من مجرد مكان به الكثير من الكتب المثيرة للإهتمام. تحقق من الجدول الزمني للأحداث في مكتبتك العامة لتتعرف على أنشطتها وتحدث مع طفلك حول ما يهتم بالمشاركة فيه.
    • إذا أثار شيء ما اهتمام طفلك وكنت تعرف أحدا لديه مهارات جيدة في هذا الأمر فربما يمكنه تعليم طفلك شيئا ما ليوم واحد أو أسبوع أو حتى مرتين في الشهر. وهذا يشمل كل شيء فربما يكون هذا الشخص طباخا أو أستاذا للكيمياء أو حتى عالم آثار. هذا لن يزود طفلك فقط بالمعارف الجديدة, ولكنه ايضا طريقة رائعة كي يتعرف الطفل على وجهات نظر أخرى وأن يكون أكثر اندماجا في عالم الكبار.
  1. استخدم الألعاب والأنشطة الممتعة كأدوات للتعلم. حيث أنك تبحث عن كل ما هو ممتع ومبدع لتعليم طفلك, فاستخدام الألعاب والمشاريع المختلفة قد تكون طريقة رائعة لتساعدك في تسهيل عملية التعلم.
    • اكتشف النظام البيئي من حولك. على سبيل المثال, إذا كنت تسكن قرب المحيط, فتعلم عن الحيوانات البحرية والأنواع المختلفة للنظم البيئية المائية. وربما تقومون برحلة إلى الشاطئ لجمع الأصداف والكائنات البحرية.
    • إذا كان بإمكانك الحصول على تيليسكوب أو صنع واحد, يمكنك استخدامه للنظر إلى السماء ليلا والحديث عن النجوم. بل ويمكنك أيضا استخدامه كوسيلة للحديث عن الميثيولوجيا مستخدما الأبراج كنقطة انطلاق.
    • وباستخدام الميكروسكوب افحص عينة من التراب بالفناء الخلفي الخاص بك وقارنها بأخرى من الحديقة العامة. وناقشوا أسباب وجود اختلافات بين أنواع التربة.
  1. أجب عن الأسئلة. من المهم جدا أن تأخذ وقتك في الإجابة عن الاسئلة مع طفلك. ليس عليك أن تكون خبيرا في كل المواد, ولكن إن طرحوا سؤالا فاجلس معهم حتى تجد الإجابة.
    • يمكنك أيضا تحديد الاجابات في دليل إحدى الموسوعات أو على الانترنت ثم تطلب من أطفالك البحث عنها وإخبارك عندما يجدونها. وإذا لم يجدوها خلال عشرة دقائق فاعمل معهم لتجدوا الإجابة سويا.
    • وإذا لو تعثر على إجابة أو ليست هناك إجابة صحيحة فيمكنك مناقشة سبب ذلك والحديث عن طرق محاولة الإجابة عن السؤال بأنفسكم. على سبيل المثال, يمكنكم الحديث عن ماهية الجاذبية ولماذا لا يعرف أحد السبب الحقيقي وراءها. يمكنكم أيضا إجراء تجارب على الجاذبية (فمن لا يحب إلقاء الأشياء من أعلى أحد المباني العالية).
  2. “توقف عن الدراسة”. أحيانا يكون عليك التوقف عن الدراسة قبل أن تطبق أسلوب اللامدرسة. وهذا أمر هام جدا خاصة إذا كان أبناؤك قد التحقوا بالمدرسة العامة لفترة. وهذا يعني أن تعطيهم استراحة لأسابيع قليلة أو حتى شهر لتخرجهم من عقلية النظام المدرسي التقليدي.
    • وما إن يصبح أطفالك أكثر استرخاء تحدث معهم عن ما يريدون تعلمه والطريقة التي يحبون أن يتعلموا بها. ليس عليهم أن يكون لديهم شيئا ملموسا وقتها ولكن هذا ببساطة سيطرح الفكرة مرة أخرى.
  1. كن صبورا. ربما لن ترى تأثير أسلوب اللامدرسة في الحال. أحيانا يكون الأطفال متمردون ولا يريدون تعلم اي شيء, خاصة إذا قضوا فترة في المدرسة العامة. لا بأس بهذا. ربما يستغرق الأمر بعض الوقت كي يتكيف أطفالك على النظام الجديد ويعيدوا اكتشاف فضولهم الفطري.
    • عليك أن تثق بطفلك في تحمل مسؤولية تعليمه. فالأطفال مهتمون بالعالم بشكل فطري ولديهم فضول ليتعلموا ويعرفوا كل شيء. حتى وإن استغرق الأمر وقتا, فإنهم سيبدؤون في التعلم لأنهم لن يكونوا قادرين على منع أنفسهم.
    • الضغط على الأطفال ليتعلموا يمكن أن يجعلهم قلقين وليس لديهم رغبة في التعلم (كما يحدث عادة في المدرسة). ولكن إبقاء العملية التعليمية ممتعة وبلا ضغوط سيجعلهم يرغبون كثيرا في التعلم بأنفسهم.

الخطوة الثالثة: تعلم القراءة في أسلوب اللامدرسة

  1. تذكر أنه ليس هناك سن “مناسب” للقراءة.
    بالنسبة للآباء الذين يدرسون باستخدام أسلوب اللامدرسة يبدو تعليم القراءة مهمة صعبة. وغالبا ما تعتبر القراءة علامة ذكاء. ومع ذلك فالفكرة المعتادة عن الوقت المناسب لتعلم الأطفال القراءة هي فكرة مؤلفة. فالأطفال يتعلمون القراءة عندما يريدون ذلك.
  1. استمتع بتعليم طفلك.
    اجعل القراءة بسيطة مثل لعبة جادة ولكن مرغوبة وسهلة أيضا. وعندما يتم تدريب الأطفال (لا إجبارهم أو الضغط عليهم) كي يلعبوا لعبة القراءة يكون لديهم دائما شعورا إيجابيا تجاه القراءة. هذا يجعل تعلم القراءة سهلا بالنسبة لهم عندما يختارون أن “يلعبوا” لعبة القراءة.
  1. العبوا لعبة البحث عن الكلمات.
    أرهم كلمات شائعة مثل “تشغيل/ إطفاء” على مفاتيح الكهرباء (وقم بتهجئة الكلمات بصوت عال, الخ). ابحثوا عن كلمات مثل “ادفع/اسحب” و “ابدأ/ توقف” و “دخول/خروج” على أبواب أماكن العمل وهكذا, كلمات من مقطع واحد ثم أضف تدريجيا كلمات هامة من مقطعين. وفي المنزل, اجعلهم يشاهدون الحروف منفصلة وعلمهم “أصوات” الحروف وليس فقط أسماءها. فـ “ألف” هو الاسم ولكن أَ وإِ وأُ هي الأصوات.

    • وقد أظهرت الدراسات أن الطلاب يتحولون من عدم معرفة القراءة إلى إتقانها في وقت قصير جدا. لذا سواء كان طفلك في الرابعة أو أكبر عمرا ففي كلا الحالتين سيتعلما لقراءة عندما يأتي الوقت المناسب له.
  2. تمهل. تجنب جعل طفلك يقرأ أي شيء.
    فأسوأ شيء يمكن أن تفعله هو أن تضغط على طفلك حتى يكره القراءة. وهذا يعطي نتيجة عكسية ويجعلهم أقل رغبة في القراءة. فعندما يكون الطفل تحت الضغط يكون أقل رغبة في تقبل العلم بسهولة ويسر. وفي الحقيقة, أظهرت بعض الدراسات أن الأطفال الذين لديهم صعوبة (أو يشعرون بالخجل) في القراءة فإنه سيتظاهر بالتصرف وفق السلوك العام بالمدرسة بدلا من أن يتعلم بسعادة.

    • على سبيل المثال, لا تجعل طفلك يكتب قائمة من الكلمات التي يجب أن يتعلمها. فسوف يكون طفلك أقل رغبة في تعلم هذه الكلمات, مما سيكون عليه عندما يجلس بمفرده ليتعلم هذه الكلمات بطريقته. جرب نطق أصوات حروف الكلمة مثل قطة: قِ طَ ةُ! ولا تزج بدراسة الصوتيات كمادة ولكن دعه يستمتع بأوقات يتدرب فيها على نطق الأصوات ليشعر بمتعة تعلم كلمة أو فكرة. وإذا بدأ الطفل في الكتابة فتقبل كون خطه أعوج وهجائه غريب: قل “أن تقوم بالأمر جيدا الآن , استمر”.
  3. أظهر لطفلك مدى تقديرك للقراءة.
    سوف تظهر لطفلك مدى أهمية القراءة بأن تجعل القراءة جزءا من حياتك اليومية. ليس عليك أن تتحدث عن القراءة طوال اليوم , ولكن ضع الكتب في كل مكان في المنزلوتحدث عن الكتب التي تقرأها مع طفلك.

    • اسأل طفلك عن أكثر الكتب التي يستمتع بقرائتها واحرص على أن يكون لديكم الكثير من هذه الكتب (إما بشرائها من متجر الكتب أو الذهاب للمكتبة العامة واختيارها مع طفلك).
    • لا تقرأ لهم طوال الوقت. فالبرغم من كون مساعدتك لطفلك عندما يطلب المساعدة أمر هام, ولكن إذا لم تقرأ أنت لهم طوال الوقت فسيدركون أهمية أن يتعلموا القراءة. لذلك على سبيل المثال, إذا كنت تقرأ قصة لهم فتابع القراءة وفق جدولكم اليومي. فإذا أرادوا أن ينهوا القصة بشكل أسرع فعليهم أن يتعلموا القراءة ليتمكنوامن ذلك.
  4. شجع التفاعل بين الأعمار المختلفة.
    يتعلم الأطفال بشكل أفضل عندما يختلطون بأشخاص من فئات عمرية مختلفة حيث يجتمع من يستطيعون القراءة مع من لا يستطيعون. ربما يكون على شكل مجموعة من الأطفال ذوي الأعمار المتفاوتة أو من خلال القراءة بالمنزل مع أفراد الأسرة.

    • غالبا ما يتعلم الأطفال القراءة من خلال الألعاب القراء وغير القراء. وهناك الكثير من الألعاب التي تتطلب قراءة فقرات الاستيعاب قم يقوم القراء بشرحها لغير القراء. ويبدأ غير القراء في تعلم كلمات جديدة بينما يلعبون.
    • وهناك أفكار لاختلاط الأعمار المختلفة داخل الأسرة تتضمن مشاهدة التليفزيون مع التعليق على ما يقال بحيث يكتسب غير القراء كلمات وحروف جديدة وقضاء أوقات للقراءة المشتركة يقرأ فيها أفراد العائلة بصوت عال. وأيضا القراءة الليلية حيث يقرأ الوالدين أو الأخوة الكبار للصغار الذين لا يستطيعون القراءة.
  5. تعلم من خلال الكتابة.
    في كثير من الأوقات يتعلم الصغار القراءة وهم يتعلمون الكتابة. وهم غالبا يتعلمون الكتابة لأنهم يكتبون الأشياء التي تثير اهتمامهم: تعليقات صغيرة على صور يرسمونها أو قصص من تأليفهم أو ملاحظات لأفراد أسرتهم.

    • ساعد صغارك على تهجئة الكلمات عندما يطلبون منك المساعدة. أو من الأفضل أن تتركهم يصنفون لغة خاصة بهم. ولا تقلق, فسوف يتعلمون تهجئة الكلمات بشكل صحيح حتى وإن استغرقهم الأمر بعض الوقت.
  1. استمع إلى طفلك.
    هذه الخطوات ما هي إلا مقترحات لأشياء ربما تساعد طفلك على تعلم القراءة. وأفضل شخص يعرف نمط تعلم طفلك هو طفلك نفسه. فانتبه جيدا للطريقة التي يتعلمون بها وللأشياء التي يريدون القيام بها. وأخيرا, فأسلوب  اللامدرسة هو أن تترك طفلك يوجه تعلمه بنفسه.

مقالات تنموية

بناء سلوك الطفل هو انعكاس لثقافة وادراك الوالدين

10 نصائح من أمهات مُجربات في التعليم المنزلي ، لأربعة أطفال وأكثر

وهذا المقال يقدم مجموعة من النصائح التي جُمعت كنتاج لتجارب أمهات لديهن عدد كبير من الأبناء ، بهدف تقديم أفكار مفيدة للتعليم المنزلي ، مع إتاحة الفرصة للقيام بواجبات المنزل بالموازنة بين المهام بشكل عام

المزيد..

No posts found!