كيف تعلمين أطفالك الدارجين منزلياً ؟ (2)

كيف تعلمين أطفالك الدارجين منزلياً ؟ (2)

Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram

تحدثنا في الجزء الأول من هذا المقال حول منظومة التعليم المنزلي اليومية لأطفال مرحلة ما قبل المدرسة . وفي هذا الجزء نتناول التفاصيل بمزيد من التعمق ، لنستعرض كيفية تأثير ما سبق عرضه من أنشطة على تعلم أطفالكم .

[ مهارات الحياة ، وتكوين الشخصية ]

لم أكن مهتمة بالنظام في تعاملي مع طفلي الأكبر ؛ كنت أتركه يأكل أينما أراد ، وينام متى وكيفما شاء ، لقد تحكّم فينا طوال الوقت . لكني انتبهتُ الآن .
وأنتِ عزيزتي ، من المهم أن تساعدي طفلك على اكتساب عادات سليمة ، ولا تقللي من شأن سلطة الأبوين ودورها في هذا الأمر . لقد قضينا مع الابن الأكبر أول عام دراسي له في الروْضة ، ونحن نحاول إكسابه عادات سلوكية سليمة ، لذلك عليكم مساعدة أطفالكم على تقبل الآخرين ومساعدتهم دون استثقال .

# كُتب
مجموعة كتب (Little Jewel Books ) متوفرة بالأسواق ، وهي ذات سعر زهيد جداً ، فقط ثلاثة دولارات للكتاب الواحد . وهي من الكُتب التي تسعى لتعزيز قيم التعاون لدى الأطفال دون سأم . تفضيلاتي من بين هذه الكُتب :

Helping Mother
A Boy to Help .
Molly Helps Mother
Just Four

يُعتبر كذلك انتظام تفاعل الطفل اجتماعياً مع الآخرين أمراً مفيداً للغاية . على سبيل المثال : يتعلم طفلي ذو السنوات الثلاث أخلاقاً وسلوكيات طيبة ، ويتعاون منزلياً مع أخيه وأخته . ربما يرجع ذلك إلى حضوره اللقاءات الدينية وذهابه إلى النوادي وانتظامه بإحدى جمعيات التعليم المنزلي التي يذهب إليها مرة كل أسبوع .
عندما كان لدي طفلين في مرحلة ما قبل المدرسة ، كانوا يشاركون في حضور برنامج للأم ، لم أكن أظنه ضرورياً لتقدمهم علمياً أو اجتماعياً ، لكنه كان مفيداً لصحتي العقلية . ظننتُ أن الأهم : التقاء الطفل بأطفال آخرين بطريقة أو بأخرى ، سواء في دور العبادة أو عند لعب كرة القدم أو مجرد لقاء الأصدقاء . لكن يرى البعض أن هناك من البرامج ما يمكن للأطفال حضوره مرة واحدة أسبوعياً لتحسين جوانب الحياة الاجتماعية لديه وتنمية مهارات التعامل مع الآخرين .

[ الدراسة ]

1ـ مرحلة ما قبل القراءة :
هناك العديد من الكُتب المصوّرة المناسبة لهذا السن . أقرأ لطفلي ذي الثلاث سنوات كتاباً منها كل صباح ، وربما كتابين . وأحياناً نعاود القراءة قبل القيلولة . بينما يقرأ زوجي له كتابين قبل النوم . وإذا أردتم شيئاً من هذه الكتب ، سأرشح لكم كُتب (Sonlight books. ) أو (Five in a Row ) ، ولا أنصحكم بالكتب التي لا تستخدم الصور قبل سن الخامسة . وهناك أيضاً كتب مصوّرة رائعة ذات مفردات ثرية ، مثل : Beatrix Potter ، والتي تغنيكم عن الكُتب المسلسلة ( تتكون من أجزاء ) .

ولا تنسوا أن مجرد الحديث مع الأطفال ، وقص الحكايات عليهم يسهم في تعلم اللغة أكثر من الكُتب . فأنا أتحدث مع طفلي ذي السنوات الثلاث وأستمع لحكياته دون ملل من سذاجتها . وليس الحوار مع الطفل مهمة تحتاج إدراجها إلى جدول الحياة اليومية ، بل عليكِ ممارسته مع طفلكِ طوال اليوم ، حتى لو كنتِ تفعلين شيئاً آخر .
على سبيل المثال : وأنتم في المطعم ، خلال لحظات انتظار الطعام ، يمكنكم التحدث مع أطفالكم بدلاً من الاهتمام بالموبايل . وفي يوم آخر ، عندما يحين وقت قص شعر الطفل ( الحدث المُحزن لكل الأطفال ) ، يمكنكم استثمار وقت قص الشعر في التحدث حول أمور يحبها وأشياء فكاهية ، كأن تحكي له قصة ” الدببة الثلاث ” . فضلاً عن ذلك توجد في المكتبات أناشيد الأطفال والمسرحيات التي تعلّم طفلك المزيد بشأن القافيات واللغة .

تحتاج القراءة إلى ميكانيكية دقيقة ، بحيث يتبع العقل موضع العينين ، لذلك من المهم أولاً أن يتقن الطفل المهارات الحركية الكبرى والدقيقة . وكما أن القراءة أمر هام ، فاستخدام الطفل لعضلاته أمر هام أيضاً ، على سبيل المثال : دفع الطفل لسلة الغسيل يعمل على تشغيل مجموعة العضلات الكبرى ، ووضع الملابس في الغسالة يعبر خط منتصف جسمه ، مما يساعد على تكوين الاتصالات الجانبية في المخ ، وهي مهمة جداً لعملية التعلم فيما بعد . ( راجعو Healy’s book للمزيد حول هذا الأمر ) . ولا شك أن القفز وألعاب التسلق والسباحة والجمباز والجري ، كلها أمور هامة لتطوير مهارات الطفل الحركية . هذا جزء هام من المدرسة ، ولا تقلقوا بشأن طاقة أطفالكم للقيام بهذا ، فقد حباهم الله من الطاقة ما يساعدهم على بناء أجسامهم .

فيما يتعلق بتعلّم الحروف الهجائية ، أستخدم مع صغيري الألغاز . وهي مفيدة أيضاً لتعلّم الأرقام ومهارات الكتابة . إضافة إلى ذلك ، أربط كل حرف باسم شخص معين ، مثل ” ميم _ ماما ” أو ” با _ بابا ” . وكنت أطبع له الحروف يلونها ، وكان ينشغل بذلك أثناء تدريسي لأخوته الأكبر. وقد لاحظتُ تطوراً وتحسناً في أدائه ، فبينما كان ينتهي من التلوين في أقل من ثلاثين ثانية ، أصبح يقضي وقتاً أطول ، ربما لدقيقتين أو ثلاث ؛ حيث أصبح مهتماً بإخراج الصورة بشكل أفضل .

تجدر الإشارة إلى أن الهدف من تعلم الحروف الهجائية ، هو تعلم ( أصوات ) الحروف ، وهو ما يعرف بعلم الصوتيات ، { فهذه باء تُنطق ” با ” } . وكذلك تعلّم أصوات حروف العلة القصيرة ، {فحرف الألف يُنطق ” ااا ” كما في كلمة دعاء } . بهذه الطريقة ، يتمكن طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة من تجميع الكلمات ثلاثية الحرف ، وذلك بمجرد تعلّمه للحروف الهجائية . ومن المهم تذكير الأطفال بما يتعلموه في المواقف المختلفة ، مثل الإشارة إلى الكلمات التي تعلّمها في لافتة على الطريق .

و هناك أيضاً الأغاني والشعر والنصوص الدينية سهلة التعلم والحفظ ، التي ترسخ قواعد القراءة لدى الطفل . وتعرض الطفل لمثل هذه الأشياء ، من شأنه أن يُثري عقله بالمفردات والمعاني في سن الروضة ، وبذلك لا يواجه صعوبة بالغة في التعرف على معاني الكلمات الجديدة . يشبه ذلك بناء قاعدة بيانية ، تمكّن الطفل من سهولة القراءة والكتابة مستقبلاً .

# رابط
فيما يلي عرض إليكتروني ، تكلفته ثلاث دولارات فقط ، حول كيفية اكتساب المهارات اللغوية عبر القراءة والشعر .
http://iew.com/shop/products/nurturing-competent-communicators-andrew-pudewa

2ـ مرحلة ما قبل الكتابة :

فضلاً عن حاجة الطفل إلى تعلم المهارات الحركية الكُبرى ، يحتاج إلى تعلم المهارات الحركية الدقيقة ؛ استعداداً لتعلّم الإمساك بالقلم وكتابة الحروف والأرقام . وهناك أنشطة تساعد الطفل على اكتساب هذه المهارات ، فكل ما يقومون به تقريباً ، يُعد أداة لتعلّم الحركة السليمة ، على سبيل المثال :

  • الأنشطة المساعدة : مسح الطاولة ، تصنيف أدوات المائدة ، طيّ مناشف المطبخ ، الحفر في الحديقة ، كسر البيض ، التقليب ، الصب ، تنفيض الغبار ، ري النباتات ، تقطيع الموز ( باستخدام سكين الزبد غير الحاد ) ، وضع طعام الطيور في مكانه .
  • الأنشطة الحسّية : اللعب بالصلصال ، صندوق الرمل ، الحفر ، صب الحبوب الجافة وصب المياه ، عمل الفائف ، اللعب في حوض الاستحمام ، غسل الألعاب خارج المنزل .
  • الأنشطة اليدوية : القص ( باستخدام مقص آمن ) ، اللصق ، التلوين ، الرسم بالألوان المائية ، تشكيل الصلصال .
  • الألعاب التعليمية : الألغاز ، تصنيف الأشياء ، ألعاب المطابقة .. إلخ .

# كتاب
أنصح بمطالعة كتاب (This cute workbook) المذهل ، وسعره زهيد ، ثلاث دولارات فقط . يساعدك على تدريب طفلك على الجلوس الصحيح على الكُرسي ، وإمساك القلم الرصاص .. إلخ من المهارات الحركية الدقيقة . تجدونه على الرابط التالي :
http://www.milestonebooks.com/item/1-10011/?list=Rod_and_Staff_Preschool

3ـ مرحلة ما قبل تعلم الرياضيات :

إن مبادئ الحساب سهلة جداً ، وتحدث باستمرار في الواقع المحيط . تحدثوا مع أطفالكم مثلاً عن أيام الأسبوع ، أو ساعدوهم على متابعة الشهور في التقويم . حتى عند قياس أطوالهم ، تحدّثوا معهم حول وحدات القياس ( البوصة ، السنتيمتر ، المتر ) . وعند الطهي تعرفوا معهم على الأكواب وملاعق الشاي مثلاً . تحدثوا عن الأوزان والكيلوجرامات .. أتحدث مع طفلي الآن عن المربعات والمثلثات والقلوب والدوائر والمستطيلات .

مما يدعم عملية التعلم أيضاً ، أعمال المنزل . فمساعدة ابنتك في تحضير مائدة الطعام ، يُعد نشاطاً للتعلم ؛ حيث تتعلم مهارة مطابقة الأشياء [ # رياضيات ] ، وتصنيف أدوات المائدة وترتيبها [ # رياضيات ] ، وطي المناشف .
و كذلك طهي البانكيك يعلّم الطفل فكرة قياس السوائل والمواد الصلبة . وكل هذه الأشياء تساعد في تعلّم اتباع الإرشادات ومهارات الذاكرة والمفردات [ # مهارات ما قبل القراءة ] .

لقد علمتُ طفلي ذا الثلاث سنوات ، العد على أصابع يديه ورجليه . وعلمته كذلك وضع التفاح في الكيس الخاص به في المحل . وعند تعلّم الطفل العد ، فإن أصابعه تلمس الشيء الذي يعدّه . كما تساعد ألعاب القفز على معرفة الأعداد .
بعد ذلك نستطيع التعرف على الأرقام ، وعند بلوغ الرابعة يبدأ الطفل في كتابتها . وعندما نصل لمرحلة الروْضة ، يمكنهم المشاركة في ألعاب الجمع والطرح .

4ـ العلوم :

في هذه المرحلة العمرية ، يستكشف الطفل كل شيء من حوله ، وقد تكون هذه هي الفرصة المناسبة لتعليمه شيئاً عن الزهور والحيوانات والطيور المختلفة ، مثل : زهور النرجس ، والفراشات . ولمس الطفل للثلج والمطر والبرودة أيضاً ، يعلّمه شيئاً عن الطقس وفصول السنة . ويمكنكم دعوتهم لمشاهدة أفلام العلوم البسيطة التي تناسب أعمارهم . مثل : ( تحوّل اليرقات إلى فراشات) ليتعلموا من خلالها مراحل نمو الكائنات الحية البسيطة من حولهم .

5ـ التاريخ ، اللغة ، الفن :

من الصعب على الأطفال فهم التاريخ في مرحلة ما قبل المدرسة ؛ إذ لا يدركون معنى الماضي والحاضر والمستقبل ، لذلك فمن غير المهم في هذه المرحلة تدريسهم التاريخ . أما إذا كنتم تعرفون لغة أخرى ، فمن الممكن أن تخبروا أطفالكم بعض المعلومات البسيطة عن هذه اللغة . يمكنك كذلك أن تغنّي لأطفالك . وإذا كنتِ مولعة بالطبيعة والفن ، فتحدّثي مع طفلك عن هذا .
يستطيع طفلك تعلّم كل شيء تحبينه بسهولة ، إلا أن ذلك ليس مهماً كثيراً .

◄ في مرحلة ما قبل المدرسة ، يمارس الأطفال كثيراً من الأشياء التي تعد محاكاة للحياة التي ربما يعيشونها إذا لم يلتحقوا بالمدرسة . وهذا ليس أمراً سلبياً ، إنكم بذلك تعطونهم فرصة لخوض تجارب الحياة الحقيقية في المنزل . على سبيل المثال : زراعة نبات حقيقي ، في تربة حقيقية ، أو صناعة خبز حقيقي .. أليس هذا أمراً رائعاً ، ليس متاحاً لكل الأطفال !
تتطلب بعض البلدان الالتزام بضوابط معينة ، عند اتخاذ قراراكم بتعليم أطفالكم ( مرحلة ما قبل المدرسة ) منزلياً ، لذا من المهم مراجعة قوانين بلدانكم تجنباً للتعرض للمساءلة .

لديّ قائمة من المصادر ، لا تقتصر على الإفادة بشأن تعليم الأطفال الصغار ، بل تفيدكم إذا كان أطفالكم أكبر سناً . تجدونها على الرابط التالي :
http://www.thehomeschoolexperiment.com/my-favorite-preschool-resources/

Post by Charity Hawkins,
Author of The Homeschool Experiment: a novel

مقالات تنموية

بناء سلوك الطفل هو انعكاس لثقافة وادراك الوالدين

10 نصائح من أمهات مُجربات في التعليم المنزلي ، لأربعة أطفال وأكثر

وهذا المقال يقدم مجموعة من النصائح التي جُمعت كنتاج لتجارب أمهات لديهن عدد كبير من الأبناء ، بهدف تقديم أفكار مفيدة للتعليم المنزلي ، مع إتاحة الفرصة للقيام بواجبات المنزل بالموازنة بين المهام بشكل عام

قراءة المزيد

في منزلنا حرب عالمية

استيقظت من نومها متثاقلة متأففة لا تريد القيام من سريرها هذا اليوم ولكن المسؤوليات أجبرتها على ذلك فقامت وهي ناقمة على مسؤولياتها التي كان من ضمنها أولادها الصغار وطلباتهم التي لا تنتهي

قراءة المزيد
×

نقاط المحتوى