Share on facebook
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on telegram

الأنماط الخمسة للتعليم المنزلي

منذ حوالي ١٨ عاما عندما بدأت التعليم المنزلي, شاركتني أم لديها خبرة بالتعليم المنزلي بعض المعلومات أفادتني كثيرا في البداية.

ما أخبرتني به حدد اتجاه مدرستنا المنزلية وحول رحلتنا في التعليم المنزلي إلى متعة بدلا من أن تكون عبئا.
لذا أريد أن أشارككم ما أخبرتني إياه.

وملخص ما قالته هو:
ليس ضروريا أن يكون التعليم المنزلي “مدرسة بالمنزل”, فأنت تمتلك الخيارات, تماما كتحضير الغداء أو الطبخ بنكهات مختلفة, لديك الكثير من المطابخ التي يمكنك الاختيار منها مثل المكسيكي والصيني والإيطالي. وكذلك في التعليم المنزلي لديك أنماط مختلفة للاختيار من بينها.

ما أريد أن أفعله, وهو ما فعلته لي تلك الأم, وهو أن أضع بين يديكم

الأنماط الأساسية الخمسة للتعليم المنزلي:

تماما كما أشرح بعض الوصفات الإيطالية أو المكسيكية, يمكننا استخدام عبارات عامة لإعطاء الفكرة العامة دون الخوض في التفاصيل. فالمطبخ المكسيكي مثلا يدور حول الفلفل الحار والتوابل والتورتيللا والتاكو والكزبرة والكمون, ويستخدم المطبخ الإيطالي على الجانب الآخر الباستا وصلصة الكريمة وصلصة الطماطم والزعتر والثوم. وكذلك سأعطيكم صورة عامة فقط عن الأنماط الخمسة للتعليم المنزلي, ويمكنكم تكوين فكرة عامة عن كل نمط منها, وتحدد أي الأنماط يناسبك, ما هو النمط الذي سيكون أكثر فعالية ويساعدك في تحقيق أهدافك لأطفالك, وأي الأنماط أكثر توافقا مع طموحاتك وأهدافك لأسرتك.
ها هي الأنماط الخمسة للتعليم المنزلي:

– النمط التقليدي:

بدأت بهذا النمط لأنه على الأرجح هو أكثر نمط مألوف لكم. وغالبا يكون هذا النمط هو الذي اختبرتموه في مدرستكم. لديك كتب مدرسية وكتب نشاط لكل مادة مدرسية. تقوم بقراءة المعلومات التي سبق تحديدها وتجيب عن الأسئلة التي غالبا ما تكون اختياراً من متعدد او صح أو خطأ أو اجابات قصيرة, ويجب عليك تذكر هذه المعلومات حتى موعد الاختبار. وبعبارة عامة: يكون التركيز في النمط التقليدي على تذكر المعلومات.

– النمط الكلاسيكي:

هذا النمط مبني على فكرة تسمى “الثلاثية”, وهي عملية من ثلاثة خطوات تقسم الأطفال إلى ثلاثة مجموعات حسب أعمارهم.

مرحلة “القواعد” وهي للأطفال من عمر السادسة حتى الثامنة. وفي هذه المرحلة يجب على الأطفال استيعاب وتذكر الكثير من الحقائق, حيث يقولون أن الأطفال في هذه المرحلة يتذكرون الأشياء بسهولة, لذا يستفيدون من هذه الميزة ويجعلون الأطفال يحفظون الكثير من الأشياء.

وعندما يصل الأطفال إلى عمر العاشرة إلى الثانية عشرة ينتقلون إلى ما يسمى بالمرحلة “الجدلية”. وتركز هذه المرحلة على المنطق والحكمة وراء هذه الحقائق. فقد سمعت إحدى الامهات تتحدث عن هذا الأمر وتقول أن الأطفال في هذه المرحلة يميلون إلى الجدال والمناقشة. لذا يستفيدون من هذا الأمر ويتحدثون عن الحكمة وراء هذه الحقائق.

ثم عندما يصل الأطفال إلى عمر الثالثة عشرة وحتى الثامنة عشرة يصلون إلى مرحلة “البلاغة”. وهنا يضيف النمط الكلاسيكي استخداما مقنعا للغة. لذا يمكننا القول عن النمط الكلاسيكي أنه يركز على “تعلم كيفية التفكير”.

– أسلوب شارلوت ميسون:

ويسمى تيمنا بالمعلمة البريطانية التي درست بهذه الطريقة, وهو النمط الذي استخدمه.

وهو أسلوب يستخدم الأدب والكتب الحية بدلا من الكتب المدرسية. إذا ماهو الكتاب الحي؟

غالبا ما يتم سؤالي هذا السؤال. الكتاب الحي هو كتاب يجعل المادة حية. فبدلا من إعطاءك الحقائق المجردة في الكتاب المدرسي, يجعل هذا الكتاب الحي المادة تبدو حية حيث أنه يلمس مشاعرك ويشعل خيالك, وتشعر وكأنك تعيش مع المادة التي في الكتاب, هو عبارة عن حكاية. لذا بدلا من طرح الأسئلة عما قرأتموه في الكتاب, نشجع الطفل على أن يعيد سرد الحكاية. الأطفال الأصغر سنا يفعلون هذا فقط بأفواههم – يلقونها شفهيا – أما الأطفال الكبار فيكتبون الحكاية بطريقتهم كموضوعات تعبير.

وتتلخص فكرة شارلوت ميسون في تركيزها على هذه الأفكار الحية بدلا من الحقائق المجردة. المكون الآخر لأسلوب شارلوت ميسون هو أنك تمتلك مجموعة متنوعة من المواد, فشارلوت تؤكد على إعطاء الطفل منهجا واسعا. إذا فالتركيز في أسلوب شارلوت ميسون يكون على تكوين علاقة شخصية, حيث يكون كل طفل علاقته الخاصة مع الله ومع الناس في الماضي والحاضر ومع العالم المحيط بهم.

– دراسة الوحدات :

يحدد هذا النمط عادة موضوع واحد ثم يقوم بتجميع كل المواد الدراسية حول هذا الموضوع المشترك. وعادة ما يتضمن أيضا العديد من المشروعات العملية. يمكنك القول أن هدف دراسة الوحدات هو “التعلم من خلال الفعل”. يكون الأطفال عادة غاية في النشاط, وتستفيد دراسة الوحدات في هذا الجانب من الأطفال وتجعلهم يتحركون وتبقيهم نشطين, ويتعلمون بينما يتحركون.

– اللامدرسة:

هذا الأسلوب يوجهه الطفل بدلا من المعلم, فعادة لا يكون هناك منهجا أو خطة محددة. قالت لي إحدى الأمهات أنها تسأل طفلها: ما الذي تريد أن تتعلمه اليوم؟ وعندما يخبرها بما يريد تقول: “جيد, اذهب واكتشفه”. لذا يمكن اختصار هذا النمط في وصفه بـ “التعلم من خلال العيش”.

إذا, كانت هذه فكرة سريعة عن الأنماط الخمسة الأساسية للتعليم المنزلي.

دعونا نمر عليها مرة أخرى لنرى كيف يكون تطبيق كل نمط في منزلك؟ 

دعونا نختار موضوعا عشوائيا كتمرين بسيط. لنقول مثلا أننا ندرس مزمار القربة (آلة موسيقية). كيف سيتم تعليم العزف على القربة بكل نمط من الأنماط الخمسة؟

ومرة أخرى سنعرض فقط بعض الخطوط العريضة, ولكن هذا سيعطيك فكرة مبدأية عن الأمر.
إذا كنت تستخدم النمط التقليدي لدراسة القربة فسوف يقرأ طفلك عنها في كتاب ثم يقوم بالإجابة عن الأسئلة المحددة للتأكد من أنه يتذكر صورة القربة وأنه يعرف أنها آلة موسيقية وأنها اسكتلندية. تذكر أن الهدف من النمط التقليدي هو تذكر الحقائق.

أما إذا تدرس القربة باستخدام النمط الكلاسيكي فسوف تتأكد أيضا من معرفة هذه المعلومات. ولكن إذا كان طفلك في مرحلة “القواعد”  فسوف يحفظ تعريف القربة ويعرف متى تم صنعها. أما الأطفال في المرحلة الجدلية فسوف يقومون بالبحث عن كيفية وسبب صنع القرب بهذا الشكل, ومن ثم يقومون بمشاركة نتائج البحث في صورة عرض تقديمي. أما أطفالك الأكبر سنا الذين وصلوا للمرحلة البلاغية فسوف يقارنون بين القربة وآلة موسيقية أخرى مثل آلة موسيقية من العهد القديم مثلا, وربما يطلب منهم مناقشة أي الآلتين أكثر صعوبة من الأخرى, حدد رأيك ودافع عن موقفك. فالهدف الأساسي من النمط التقليدي هو أن يتعلم الطفل كيف يفكر.

أما في أسلوب شارلوت ميسون, فربما تقرأ قصة عن أسرة تعيش في اسكتلندا حيث يستخدمون القربة أو ربما قصة الرجل الذي اخترعها. ثم يطلب من الأطفال إعادة سرد القصة بطريقتهم. وقد يكون هذا السرد شفهيا أو مكتوبا بالنسبة للأطفال الكبار كموضوع تعبيري. وقد يبحث الأطفال أيضا عن اسكتلندا على الكرة الأرضية أو في خريطة عندما يتم الحديث عنها في القصة. وعندما يصادفهم تاريخ معين في القصة, فإنهم يبحثون عنه في دفتر التواريخ الخاص بهم, وربما يعودون إلى تواريخ أخرى قد سبق تدوينها خلال قراءات سابقة ويقومون بالربط بين الأحداث التي حدثت في العالم خلال نفس الفترة الزمنية. تذكر أنه في أسلوب شارلوت ميسون يتعلق الأمر بتكوين علاقاتك الخاصة.

أما في حالة دراسة الوحدات فربما يحضر الاطفال بعض اسطوانات ورق التواليت ويصنعون نموذجا مقلدا للقربة. وقد يرتدون تنورة ويتظاهرون بالعزف على القرب الخاصة بهم. وربما أيضا يقومون ببعض الأشغال الورقية مثل القص واللزق والطي. ثم تقوم بربط كل المواد الأخرى مثل العلوم والحساب وفنون اللغة بهذا الموضوع. فربما تدرسون كيف ينتج الهواء الأصوات خلال حركته في مادة العلوم. أما بالنسبة للحساب فقد تحسبون عدد الإنشات المكعبة من الهواء التي تدخل في تناسب كل حجم من الأحجام المختلفة من القربة. وتتضمن فنون اللغة هجاء كلمات ذات الصلة باسكتلندا والآلات الموسيقية. وتذكر أن تركيز دراسة الوحدات على “التعلم من خلال الفعل”.

ولكن ماذا إذا تستخدم نمط اللامدرسة, كيف سيبدو الأمر؟ حسنا, أنت ستقوم بإحضار قربة استكشاف كيفية العزف عليها. لأن هدف نمط اللامدرسة هو التعلم من خلال العيش, أي من خلال تجارب الحياة الواقعية.

تابعونا في المقال القادم لمعرفة كيف تختار النظام المناسب لك ..

المصدر الأصلي : مترجم عن هذا الفيديو 

مقالات تنموية

بناء سلوك الطفل هو انعكاس لثقافة وادراك الوالدين

10 نصائح من أمهات مُجربات في التعليم المنزلي ، لأربعة أطفال وأكثر

وهذا المقال يقدم مجموعة من النصائح التي جُمعت كنتاج لتجارب أمهات لديهن عدد كبير من الأبناء ، بهدف تقديم أفكار مفيدة للتعليم المنزلي ، مع إتاحة الفرصة للقيام بواجبات المنزل بالموازنة بين المهام بشكل عام

المزيد..

No posts found!