سنبدأ بهذا المقال الأول سلسلة جديدة نسرد من خلالها تفاصيل نهج المونتيسوري من عمر 3 حتى 6 سنوات

تحدثنا في ابن خلدون ضمن سلسلة من المقالات السابقة عن نهج مونتيسوري من 0 حتى 3 سنوات

واليوم نستكمل معكم القسم الثاني من مرحلة الطفولة المبكرة ، أي مرحلة الشغل الواعي ، والتي تمتد من 3 حتى 6 سنوات

نود بداية أن نتذكر بعض القواعد الأساسية في غرفة المونتيسوري ، فأول خطوة من خطوات البناء الناجح لشخصيَّة الطفل هي وضع القواعد الأساسيَّة التي ترتقي به إلى السلوك الاجتماعي الأفضل كي يصبح قادراً على ضبط نفسه وعلى تحمل المسؤولية 

وقد ركزت د.ماريا مونتيسوري في أبحاثها على مبدأ  الحريّة  بالمعنى الإيجابي فهي حريَّة منضبطة بقواعد لا يمكن التنازل عنها

ومن أهم الشروط الأساسيَّة لهذه القواعد :

  • أن تكون مرنة قابلة للتعديل أو التغيير بناءً على مصلحة الطفل .
  • تراعي حاجات الطفل العاطفيَّة والبدنية.
  • تحفظ حقَّ الطفل والأفراد المشاركين بها .
  • قبول ورضا الطفل أو الأطفال بهذه القواعد .

وتبقى القاعدة الأساسيَّة لذلك كله أن يكون الأبوان قدوة لأي قاعدة فذلك يساعد الطفل على تطبيق القواعد دون تكلف أو صعوبة 

علينا دوماً تجنب لفظ (لا) واستبداله بألفاظ ايجابية مثلاً :

  • بدلاً من أن أقول لطفلي لا ترمي الأوساخ على الأرض أقول له : لو سمحت ضعها في مكانها المخصص أنت طفل نظيف
  • بدلاً من أن أقول لطفلي لا تركض في المنزل أقول له : أنت جميل جداً عندما تمشي بهدوء

إنَّ هذه الكلمات الإيجابية تعزز ثقة الطفل بنفسه وتجعله أكثر مرونة وتفهماً

فيما يلي بعض القواعد التي تمكِّنكم من التعامل مع الطفل وفق نهج المونتيسوري

  •   حاولي دائماً أن تتحدثي بصوت منخفض ليتعلم الطفل ذلك
  • إن كنت تتحدثين إلى زوجك أظهري للطفل كيفية تبادل الأدوار ضمن الحديث وأنَّ على الواحد منا أن ينتظر الآخر حتَّى ينتهي من حديثه ثمَّ يتكلم
  • اقترحي حلولاً لطيفة في حال وجود خلافات بين الإخوة واستشيري طفلك في ذلك
  • حاولي أن تمشي بهدوء داخل المنزل حتَّى يتعلَّم الطفل أنَّ المنزل ليس مكاناً للركض
  • ابتسمي للطفل وأنت ترتبين المكان وتأكدي من إعادة كل الأدوات إلى مكانها بعد انتهاء النشاط
  • لا بدَّ من احترام أي أداة يتم العمل بها
  • من حق الطفل إتمام عمله كاملاً حتى وإن طال الوقت
  • من حق الطفل أن يفعل أي شيء طالما أنه لا يؤذي نفسه أو الآخرين
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية دوماً أمر هام
  • الحذر عند استخدام أدوات حادة ومسكها ونقلها بطرق يتفق عليها.
  • احترام الدور في حال وجود ألعاب في الحديقة (أنشطة خارج المنزل)
  • الاعتذار عندما يؤذي الطفل غيره . (أنشطة خارج المنزل)

إنَّ هذه القواعد تعد مثالاً لما يمكن فعله في حال وجود طفل أو أكثر في المنزل إلا أنَّ القواعد لا حصر لها ولكل منزل قواعده الخاصَّة التي تندرج تحت القواعد العامَّة هذه

سيعالج المقال القادم موضوع تقييم مدى تطور شخصية الطفل إن شاء الله فانتظرونا.

شاركونا النقاش في منتدى ابن خلدون عن تطبيقكم العملي لهذا المقال وتجاربكم مع المونتيسوري.

إعداد : فريق ابن خلدون 

التعليقات

تعليقات