ترقّبوا مناهج ابن خلدون المعدّة خصّيصاً للتعليم المنزلي والمنعكس لمختلف الأعمار والتخصّصات.

تهدف مناهج التعليم المنزلي والمنعكس من ابن خلدون إلى تطوير طرق عرض المحتوى التعليمي وإعادة صياغته وتحديثه بشكل دوري يواكب تطور الحياة والعلوم، وتوفير بديل معتمد ومنافس في الجودة للمناهج الأجنبيّة مع مراعاة البعد الأخلاقي والتربوي فيها.

وبالاضافة إلى الأفراد وأسر المعلمين منزليّاً، تستهدف مناهج التعليم المنعكس كذلك المؤسسات التعليميّة المختلفة والراغبة في تطوير المناهج التعليميّة الخاصّة بها، حيث يمكنهم استخدامها في تطبيق التعليم المنعكس والارتقاء بمستوى التعليم.

في التعليم المنعكس، يتلقّى الطالب شروحات الدروس في البيت عن طريق أنظمة التعلّم الإلكتروني، ثمّ يذهب إلى مدرسته لممارسة الأنشطة والتطبيقات فيها ، مما يرفع من مستوى التحصيل العام لطلبة المدارس.

لمزيد من المعلومات اتصل بنا