الخوف هو أول عائق للنجاح في أي مهمة! التردد والتخبط هما نتيجة الخوف! في هذا المقال سوف أبسط القواعد الأساسية لنهج مونتيسوري ! عندما ينتابني الخوف

التفكير المجرد في التعليم المنزلي يثير رهبة يألفها كل من أقدم على الابتعاد بأولاده عن مسارات التعليم التقليدي! وأفضل نصيحة في هذه الحالة هي العودة إلى الأساسيات! في هذا المقال سوف ألخص أساسيات نهج مونتيسوري لتساعد المقدمين على التعليم المنزلي في اختيارات اللعب والمواد التعليمية والأنشطة لصغارهم!

١- مونتيسوري فلسفة وأسلوب حياة تتبعه الأسرة كلها.

٢- مونتيسوري ليس مجموعة أنشطة وأدوات يتم تقديمها للطفل وفقا لعمره.

٣- احترام الطفل هو أهم أعمدة مونتيسوري! عندما تحدث طفلك استخدم كلمات مثل “من فضلك” و”شكرا” و”عفوا” و “هل تسمح لي بكذا؟”

٤- احترم قدرات الطفل وإمكانياته وتقبل الاختلافات والفوارق بين الأطفال وبعضهم.

٥- اكتشف كيف يتعلم طفلك؛ من خلال السمع أو المشاهدة أو الحركة أو غيرها من أساليب التعليم

٦- ابتعد عن البلاستيك في كل ما يختص بالطفل بدءاً من أدوات الطعام والشراب واللعب الخاصة به!

٧- استبدل الأشياء المصنوعة من البلاستيك بأشياء مصنوعة من الخامات الطبيعية مثل الخشب والزجاج والخزف والفخار والورق والورق المقوى والبامبو والقش والقطن والصور والحرير!

٨- دع طفلك يعلمك كل ما تحتاج أن تعرفه لتقوم بتعليمه؛ دعه يعلمك كيف تتعامل معه وكيف تعبر له عن حبك وكيف تخاطبه لتجذب انتباهه.

٩- راقب طفلك بتركيز لتعرف اهتماماته ونقاط قوته واحتياجاته في كل مرحلة حساسة يمر بها.

١٠- قدم لطفلك الألعاب والأنشطة وفقا لاهتماماته وليس وفقا لرغباتك.

١١- خذ رأي طفلك في الكتب واللعب والأدوات قبل شرائها

١٢- من حق طفلك أن يقول “لا” و”لاحقا”

١٣- إذا فقد الطفل الاهتمام أثناء نشاط ما لا تجبره على المتابعة. حاول أن تعرف السبب الحقيقي وراء انصرافه عن الدرس.

١٤- التعليم الحقيقي هو التعليم العملي؛ أخرج بطفلك في الحدائق والمزارع والحقول ودعه يلاحظ ويتعلم من خلال أسئلته.

١٥- شجع طفلك على الاعتماد على نفسه ويسر له الوصول إلى السرير والحوض والثلاجة والدولاب والمكتبة والأنشطة التعليمية

١٦- يتعلم الطفل من خلال استخدام يديه – لا تطالبه دوما بالامتناع عن اللمس

١٧- يدرك الطفل من خلال حواسه. تأكد أن كل نشاط تعليمي يتيح له فرصة استخدام أكبر قدر من الحواس.

١٨- عند شراء لعبة لطفلك أو إعداد مادة تعليمية ما تأكد أنها تتيح للطفل فرصة لإصلاح الخطأ بنفسه دون الاحتياج لك للمراجعة.

١٩- يحتاج الطفل للنظام والروتين حتى يمكنه التركيز والانتهاء من نشاط ما! يبدأ النظام والروتين منذ الولادة.

٢٠- لا تشجع الطفل بالرشوة؛ الحلوى والمال والوعود كلها رشاوي!

٢١- لا تعاقب طفلك بالضرب أو الإهانة؛ اشرح له الخطأ وركز في انتقاد التصرف لا الطفل نفسه.

٢٢- شجع طفلك على تحمل المسؤولية والمشاركة في المهام المنزلية والأسرية.

٢٣- طفلك يتعلم منك – راقب تصرفاتك جيدا!

٢٤- سوف يتعلم طفلك كل شيء في أوانه – لا تقلق!

٢٥- اضحك كثيرا مع طفلك وتذكر أن العلم والتعليم متعة – أو هكذا يجب أن تكون!

إعداد : مروة رخا 

تنسيق وتدقيق : فريق ابن خلدون

التعليقات

تعليقات