وسط زحمة أنشطة التعليم المنزلي قد لا تجدين دليلاً يرشدك إلى كيفية الاحتفاظ بما قمتم به من أنشطة خلال العام فإذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة، تابعي قراءة هذا المقال ….

يصعب على الأم المعلمة منزلياً أن تحتفظ بكامل الأنشطة التي تعتمد عليها في مدرستها المنزلية، لا سيما إذا كان عدد أفراد أسرتها كبيراً، ولكن مع ذلك من الضروري تقييم أعمال العام، وإعادة ترتيب الأوراق التي شابها شيء من الفوضى بحكم الانشغال طوال العام الدراسي … من أجل ذلك نقدم لكم ستة أفكار  لصناعة سجل يحفظ عاماً من التعليم المنزلي، دون الحاجة للاحتفاظ بكل شيء.

أولاً : الاختيار بعناية :

يتوقف الأمر على قوانين المكان الذي تعيشون فيه؛ إذ تتطلب بعض المناطق أن يكون للطفل سجل كامل بكل ما تم من أنشطة خلال كل عام في التعليم المنزلي، لكن على أي حال، ليس من الضروري الاحتفاظ بكل مسائل الرياضيات التي قام الطفل بحلها، أو قوائم التهجّي الأسبوعية،… ويمكن – بدلاً من ذلك – انتقاء جانب من الأعمال التي تعبر عن تقدم الطفل في جميع مواد المنهج، والمواد الإضافية التي تعلّمها خلال العام، وربما يفيد الرجوع إلى نتاج هذه الخطوة عند التخطيط لتعليم الطفل الأصغر .

ثانياً : لا تغفلي جانب المتعة :

عند الاختيار، ضعي في الاعتبار بعض الأشياء التي أعددتموها في مدرستكم المنزلية بحب واستمتاع،

على سبيل المثال:

  • الرسوم اللطيفة على المناديل الورقية.
  • مجسمات الصلصال.
  • أول كعكة قمتم بخبزها.
  • أو حتى صورة لعملية تشريح ناجحة قمتم بها عند دراسة الأحياء…

هذه كلها أعمال تمثل ذكريات يصعب التخلي عن تسجيلها؛ فلا تجعلي كل اهتمامك بتسجيل المهام والواجبات الرسمية الجامدة .

ثالثاً : الفحص والحفظ :

الآن، وبعد أن انتهيتِ من اختيار ما تريدين حفظه، حان الوقت لتسجيله في صورة رقمية.

شخصياً، أعتمد على الماسح الضوئي في مسح ما أريد من الأوراق بعناية، لتهيئتها للحفظ على جهاز الكومبيوتر، عبر مجلدات خاصة بكل طفل، لكل عام دراسي، وفيما يتعلق بالمشاريع ثلاثية الأبعاد – المجسمات مثلاً – أقوم بتصويرها بكاميرا رقمية، ثم أحفظها مع ما يناسبها من مجلدات على جهاز الكمبيوتر .

رابعاً : احتفظ بنسخة على الانترنت :

من المحتمل أن يتعرض جهاز الكمبيوتر الخاص بكم إلى مشكلة تقنية، وربما ينكسر! لذا، من الممكن الاستفادة بخدمة تخزين الملفات على شبكة الإنترنت، لسهولة استرجاعها حال حدوث أي شيء لجهاز الكمبيوتر.

إذا تناسبت المساحة المجانية المتوفرة للتخزين على الإنترنت مع حجم ملفاتك، فهذا جيد، لكن لا مشكلة إذا احتجت لشراء مساحة إضافية من بين تلك التي تقدم تخفيضاً على الاشتراك السنوي .

خامساً : المشاركة :

لا تحتفظِ بأعمالك الجيدة لنفسك فقط، شاركي بعض الأشياء على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل: فيس بوك، وانستجرام… فهذه ليست مجرد وسيلة لمشاركة الأهل والأصدقاء بلحظاتكم المهمة في التعليم المنزلي، بل تعد وسيلة ممتعة أيضاً لمراجعة إنجازات العام، كل حين .

سادساً : اصنع ألبوماً:

من الطرق الرائعة أيضاً في الاحتفاظ بذكريات العام الدراسي، إعداد ألبوم من أفضل الصور التي تعبر عن أهم لحظات العام، وتقدم أغلب مواقع الألبومات عروضاً وخصومات خلال العام، يمكنكم الاستفادة منها، ولا تنسوا تخصيص نسخة من ألبوماتكم لجدة الأطفال .

إذا كان لديكِ أعمال متبقية من العام الماضي، وتريدين حفظها وتخزينها في صورة رقمية، فابدأي في ذلك فوراً، مع الاحتفاظ بأعمال العام الحالي .. لا تترددي ولا تتوتري؛ فمتعة الأمر أنه بإمكانك العودة إلى كل ما مرت به عائلتك خلال رحلة التعليم المنزلي، وكيف استمتعتم بتعليم أبنائكم .

التعليقات

تعليقات