يتضمن هذا المقال أفضل ما توصلنا إليه بشأن تنظيم الوقت للأسر التي تعلم أبناءها منزلياً

الوقت .. إنه أثمن موارد أسر التعليم المنزلي ؛ والجدول الزمني للأسرة التي تعلم أبناءها منزلياً مزدحم بمهام عدة ، كالدراسة ،، أعمال المنزل ،، الرياضة ،، والأنشطة العائلية . فكيف يمكن القيام بكل هذه الأشياء يومياً ؟

♦ التخطيط :

تحتاج الأسر التي تعلم أبناءها منزلياً ، سواءٌ الآباء أو الأبناء ، إلى دليل يرشدهم لأداء مهامهم المكدّسة . تحتاج إلى دليل أسبوعي ، وشهري ، وربما سنوي . وسواء أُطلق على ذلك مصطلح ( الخطة ) أو ( الجدول الزمني ) ، فإنها مسألة لا غنى عنها لأسرة اختارت تعليم أبنائها في المنزل .

و يمكنكم الاستعانة بما يلي ، عند وضعكم للخطة :

← تدّعي دور رياض الأطفال ، أن الطفل الذي يتعلم وفق روتين محدد ، يحصّل علماً أجود . لكن الواقع أن المدرسة المنزلية تعتمد على طريقة أكثر مرونة ، بمجرد أن يتعرف أفراد الأسرة على الخطة اليومية .
لذا ، تعلموا كيفية إدارة الوقت أولاً . و احرصوا على تربية أطفالكم على عادة ” التخطيط ” ، بدءاً من جدول مُبسط يعتمد على الصور ، وصولاً إلى النوع الأكثر تعقيداً من الخطط التي تناسب طالباً في المرحلة الثانوية .

← تعلّم ما تعلمه لأولادك . و عندما يتعلق الأمر بإدارة الوقت ، يجب على الوالديْن تولّي هذه المهمة . من خلال التأكد من مدى تطبيق المخطط بشكل سليم [ للتعرف على مزيد من مهارات التخطيط الأساسية ، زر هذا الرابط : . يمكنك أيضاً مطالعة هذا الرابط :  لتجد العديد من الصفحات المُعدّة للطباعة ، تساعدك على وضع خطة مميزة .

← من أكبر الأخطاء التي يقع فيها المخططون ، سوء تقدير الوقت اللازم لإنجاز مهمة ما أو الانتهاء من نشاط معين . لذا ، كونوا أكثر واقعية في تقدير الوقت الذي تستغرقه أنشطة التعليم المنزلي ، مما يعينكم على النجاح .

← خطط لكل شيء ، حتى أوقات الراحة ، حتى تعين عائلتك على الانتقال بسهولة بين المهام المختلفة . مهما كانت نظرتك واقعية للوقت الذي تحتاجه مهام التعليم المنزلي ، ستكون بحاجة دائمة إلى تخطيط وقت للراحة بين المهام ، سواء من أجل اللعب مع الأطفال الصغار ، أو إعداد الوجبات أو الراحة . لذا ، لا تنسَ أن تضع في حسبانك (الوقت المُستقطع ) بين المهام اليومية .

جدولٌ مرن أكثر من اللازم ، ربما ينجح  مع طفل أو اثنين ، لكن مع مرور الوقت ، وعندما يكبر الأطفال أو يزداد عددهم ، ربما يكون من الصعب الاعتماد على جدول غير محكم . غير أن الاستغراق التام في التفاصيل ليس مناسباً أيضاً .

والآن ، إليكم بعض الأفكار التي يمكن أن تساعدكم في تخطيط عملية التعليم في منزلكم :

  • ابدأ بخطة عامة ، و خطط بالعكس .

ابدأ بالتخطيط للعام كاملاً قبل الدخول في التفاصيل . من خلال إعداد قائمة بالمواد والدورات الدراسية ، والكُتب والأنشطة الخدمية الضرورية لاستكمال السنة الدراسية .
ثم ضع خطة شهرية لإنجاز كل مهمة، ثم ضع خطة أسبوعية ، ومن الخطة الأسبوعية ، يولد الجدول اليومي ، الذي يمكنك الاستعانة به للوصول إلى غايتك من السنة الدراسية كاملة .
هذه الطريقة العكسية في وضع الجدول ، ستكون أكثر فائدة لعملية التخطيط ؛ حيث تقضي على فكرة العمل دون هدف من ناحية ، وتجنبّكم الإفراط في الوقت المُستغرق في وضع الجدول من ناحية الأخرى ، حيث تركز هذه الطريقة في التخطيط  على الغايات الكُبرى ، وليس على المهام المفصّلة .

  • لا تغفل عن مشاركة الأبناء .

غالباً ما تُحل أزمات إدارة الوقت من خلال الاعتماد على الطالب نفسه ، و ذلك إذا أراد الوالدان العمل بشكل مرن .
على سبيل المثال : إذا رأيت أنه من الجيد أن يكون البدء بدرس الرياضيات صباحاً ، لا تغفل استطلاع رأي طفلك ، فربما يناسبه أكثر أن يكون درس الرايضيات آخر شيء ، حتى لا يتأثر فهمه بالنعاس الذي يراوده بعد الاستيقاظ صباحاً.
امنح أطفالك الفرصة دائماً لحل المشكلات التي تواجهها في الجدول ، و ترقب المفاجآت ..

——————————————————

By Cynthia Ewer, Author of Complete Idiot’s Guide to Getting Organized

التعليقات

تعليقات