هذا ثامن جزء من سلسلة من المقالات تتناول نمو الطفل في عامه الأول وتقدم أنشطة عديدة لمساعدة القائمين على رعاية الطفل في تنمية مهاراته

عند تقديم أنشطة اللغة لطفل أقل من ثلاث سنوات عليك تجنب تقديم الكلمات التي تبدأ بأصوات متشابهة في نفس الوقت، وذلك حتى يسهل على الطفل تمييز الاختلافات بينها.

مثال للأصوات المتشابهة “د”   “ب”.

ولتحقيق أفضل النتائج ابدأ بالأصوات التي يصدرها الطفل مثل صوت “م”   “ب”   “ت”   “د”.

في العام الأول للطفل أنشطة اللغة ليست فقط أنشطة تساعد الطفل على الكلام ولكنها أنشطة تساعد الطفل على التواصل بصفة عامة ومعرفة أسماء الأشياء.

المهارات اللغوية من 3 – 6 أشهر

أهدافها:

  • تكوين مخزون مفردات اللغة.
  • زيادة التركيز وحدة البصر.

النشاط الأول:

1- ساعد الطفل على الجلوس مستندا إلى وسادات صغيرة واجلس أمامه حتى يرى وجهك

2- انتظر حتى ينتبه إليك، وإذا لم يتمكن الطفل من الجلوس يمكنك أن تقدم هذا النشاط والطفل نائم على بطنه.

3-احضر شيئا معروفا للطفل مثل وسادة ينام عليها أو كرة أو لعبة من الفرو وضع هذا الشيء في سلة تقديم النشاط فوق سجادة العمل المفروشة بينكما.

4- ارفع الوسادة أمام الطفل حتى يراها وقل “وسادة”.

5- ضع الوسادة في السلة وابتسم للطفل ثم ارفعها مرة ثانية وقل “وسادة”.

6- كرر هذا النشاط ثلاث مرات وفي المرة الثالثة قرب الوسادة من الطفل حتى يمسك بها وقل “الآن أمسك أنت بالوسادة”

7- عندما تجد الطفل منهمكا في النشاط لا تقاطعه، ولا تحدثه، وعندما ينتهي من النشاط أعد كل شيء مكانه بمساعدة الطفل وتذكر أن جميع أنشطة الطفل يجب أن تكون على رف يستطيع الطفل الوصول إليه.

8- مع الوقت يمكنك تقديم أشياء جديدة لا يعرفها الطفل ولم يرها من قبل في حياته مثل حيوان مجسم على شكل فيل.

9- مع الوقت والخبرة يمكنك أن تقدم أكثر من شيء في نفس الوقت.

10- للطفل الأكبر سنا يمكنك بعد أن تكرر النشاط ثلاث مرات أن تضع الوسادة في السلة وتسأل: “أين الوسادة؟”

يمكن للطفل أن ينظر إلى الوسادة أو أن يشير بإصبعه إليها حسب عمره وقدراته.

المهارات اللغوية من 6-9 أشهر

أهدافها:

  • تكوين مخزون مفردات اللغة.
  • إدراك الفرق بين الذات والأخر.
  • إدراك الجسد.
  • التعرف على الأشياء من الكتب.
  • بداية مهارات التعامل مع الكتاب.

النشاط الأول:

1- احملي الطفل بحيث يكون مواجهاً لك وانتظري حتى ينتبه إليك.

2- ابتسمي والمسي أنف الطفل وقولي “أنف آدم” ثم خذي يده والمسي أنفك وقولي “أنف ماما”.

3- يمكنك أن تقولي “أنفك” و”أنفي”.

4- كرري النشاط مع تقديم جزء جديد كل مرة واستمري مادام الطفل منتبها وسعيدا.

5- مع الوقت والخبرة اسألي الطفل: “أين أنفك؟” و “أين “أنفي؟” وانتظري نظرة أو إشارة الطفل إلى الأنف. إذا أخطأ الطفل قولي “هذه عيني. أين أنفي؟”

6- مع الوقت وبعد الانتهاء من أجزاء الوجه، ابدأي في تعليم الطفل أسماء أجزاء جسده.

7- في المرة الواحدة لا تقدمي أكثر من جزئيين حتى يمكن للطفل أن يتعلم.

8- استغلي فرصة الاستحمام أو ارتداء الملابس أو تغيير الحفاضات لمراجعة أسماء أجزاء الجسد.

النشاط الثاني:

1- اصنعي لطفلك كتابا من خمس صفحات واختاري صورا لأشياء يعرفها ومكونة من مقطع واحد مثل قط وكلب وماء ولبن وبط وكرة وكوب ووجه ماما ووجه بابا.

كيفية تصنيع الكتيب:

  • قصي صورا من مجلة أو نتيجة أو اطبعيها من موقع ما.
  • اختاري صورا لأشياء حقيقية ولا تستخدمي صورا كارتونية أو غير واقعية.
  • الصقي كل صورة على ورق مقوى واتركي سنتيميترا واحدا مساحة فارغة حول الصورة.
  • يمكنك تغليف الصفحات التي صنعتِها حتى لا تتمزق عند تعامل الطفل معها.
  • اجمعي كل الصفحات باستخدام حلقتين من المعدن في أطراف الكتيب.
  • ضعي على الغلاف صورة لتميز كل كتيب عن الأخر.

طريقة تقديم النشاط :

1- على صينية العمل، ضعي الكتيب واجلسي بجانب الطفل وأمامكما سجادة العمل.

2- أخرجي الكتيب وضعيه أمامكما واقلبي أول صفحة والمسي الصورة وقولي “قط”. ثم اقلبي الصفحة وقولي “ماما” ثم اقلبي الصفحة وقولي “كرة”. وهكذا.

3- إذا قاطعك الطفل وأمسك بالكتيب دعيه يتفحصه وفي أول فرصة يضعه على الأرض استأنفي تقليب الصفحات وتسمية الصور.

4- مع الوقت يمكنك ترك الكتيب مع الطفل يقلب فيه واسأليه “أين القط” ودعيه يبحث عنه.

5- إذا لم يجده، افتحي أنت صفحة القط حتى يراه وقولي “ها هو القط” وإذا فتح صفحة شيء أخر قولي “هذه ماما. فلنبحث عن القط.”

6- إذا تأكدت أن طفلك يعرف صورة القط، اطلبي منه أن يشير إلى صورة القط في كتب أخرى.

المهارات اللغوية من 9-12 أشهر

أهدافها:

  • التوسع في فهم اللغة والتعرف على الكلمات.
  • تنمية المهارات الحسية والاجتماعية.
  • زيادة الحصيلة اللغوية.
  • مهارات الانصات والتركيز.
  • بداية التصنيف.

النشاط الأول:

اصنعي لطفلك كتابا من خمس صفحات لأشياء تصدر صوتاً مميزاً مثل قطار ودراجة وقط وكلب وعصفور وديك وفرخة وبطة وسيارة مطافئ وخروف.

كيفية تصنيع الكتيب:

  • قصي صورا من مجلة أو نتيجة أو اطبعيها من موقع ما.
  • اختاري صورا لأشياء حقيقية ولا تستخدمي صورا كارتونية أو غير واقعية.
  • الصقي كل صورة على ورق مقوى واتركي سنتيميترا واحدا مساحة فارغة حول الصورة.
  • يمكنك تغليف الصفحات التي صنعتها حتى لا تتمزق عند تعامل الطفل معها.
  • اجمعي كل الصفحات باستخدام حلقتين من المعدن في أطراف الكتيب.
  • ضعي على الغلاف صورة لتميز كل كتيب عن الأخر.

طريقة تقديم النشاط :

1- على صينية العمل، ضعي الكتيب واجلسي بجانب الطفل وأمامكما سجادة العمل.

2- أخرجي الكتيب وضعيه أمامكما واقلبي أول صفحة والمسي الصورة وقولي “قط” ثم قولي “مياو … مياو” ثم اسردي حكاية عن القط مثل “القط جائع! القط يبحث عن طعام! القط يأكل سمكة!”

3- شجعي الطفل على تكرار الأصوات من خلال تقليدك واسألي الطفل “ماذا يقول الخروف؟” واعطيه وقتا للتفكير والمحاولة.

4- إذا قاطعك الطفل وأمسك بالكتيب دعيه يتفحصه وفي أول فرصة يضعه على الأرض استأنفي تقليب الصفحات وتسمية الصور والأصوات.

النشاط الثاني:

طريقة تقديم النشاط :

1- ضعي مجسما لبقرة ومجسما لخروف في سلة على صينية العمل ثم اجلسي أمام الطفل وضعي محتويات السلة أمامكما على سجادة العمل.

2- أمسكي أول مجسم وقولي “هذا حيوان يعيش في المزرعة” ثم قولي “هذه بقرة” ثم قولي “صوت البقرة مووووووووووو”

3- ادعي الطفل لتقليد صوت البقرة عند سؤاله “ما هو صوت البقرة؟” لا تضغطي على الطفل ولا تجبريه على المحاولة.

4- أعطي البقرة للطفل ليتفحصها ثم أمسكي بالحيوان الثاني.

“هذا حيوان آخر يعيش في المزرعة” “هذا خروف” “صوت الخروف ماااااء”

5- دعي فرصة للطفل يقلد فيها الصوت .

6- لا تقدمي حيوانات من مجموعات مختلفة؛ افصلي حيوانات الغابة عن حيوانات المزرعة عن الحيوانات الأليفة.

7- مع الوقت والخبرة اطلبي من الطفل أن يأتيك بالبقرة ثم أن يأتيك بالخروف ثم أن يأتيك بالمعزة وهكذا.

8- مع الوقت شجعي الطفل أن يساعدك في إعداد الطعام أو الحمام واطلبي منه أن يأتيك بالملعقة الخشبية أو أن يأتيك بالشامبو.

شروط أنشطة المهارات اللغوية:

  1. استخدمي أدوات حقيقية ولكن حجمها مناسب لحجم الطفل وقوته
  2. أن يستكشف الطفل في وجود الأم أو أي شخص بالغ حتى لا يؤذي نفسه.
  3. ثقي بطفلك وقدراته حتى يثق بنفسه.
  4. الطفل فرد من أفراد العائلة ويجب أن يصله هذا الشعور من خلال تحمله للمسئولية والمشاركة الفعالة في كل أنشطة الأسرة.
  5. تجنبي البلاستيك قدر المستطاع! البلاستيك لا يتفاعل مع الحواس ولا يعلم الطفل أي شيء، بل يعطيه انطباع زائف عن الوزن والصلابة وقابلية الكسر.
  6. في جميع الأنشطة الخاصة بإعداد الطعام أو تناول الطعام يجب أن يكون غسل الأيدي هو أول خطوات التحضير للنشاط.

تنتهي جميع الأنشطة حينما تعيد الأم الخامات إلى أماكنها بمساعدة الطفل (أو أمامه).

هدف هذه النهاية هو مساعدة الطفل في تعلم النظام والترتيب وأماكن لعبه وأنشطته حتى يستطيع اللعب بها وقتما يحب ويعيد الأشياء إلى أماكنها عند الانتهاء.

إعداد : مروة رخا 

تنسيق وتدقيق : فريق ابن خلدون 

التعليقات

تعليقات