عادة ما يمتلك الأطفال شغفاً للمس واكتشاف الأشياء من حولهم . وانطلاقاً من هذا ، نستعرض مادة علمية ترتكز أهدافها على ذلك الدافع الفطري لدى الصغار ، دافع الفضول وحب الاستطلاع . 

حيث تتطلب هذه المرحلة أن يكتسب الطفل خبراته حول الأشياء والأجسام المحددة ، من خلال التعرف على المتشابهات والاختلافات ، وتصنيف الأشياء والأشكال ، ومقارنة الأنماط المختلفة مستخدماً مهارات القياس البسيطة .

كما يكون من المهم أيضاً خلال هذه المرحلة أن يقيس الطفل مجموعات بسيطة ، ويقوم بعملية (العدّ ) ، ويتفهم المبادئ العامة للحساب ، مثل : ” نضعهم سوياً ” يعني أننا نقوم بالجمع ، و”نأخذ منهم ” يعني أننا نقوم بالطرح .. وفي كل مثال يُطلب من الطفل أن ينتقل من الخبرة المحدودة إلى تمثيل معرفته رمزياً باستخدام لغة رياضية ، مثل : أكثر من / أقل من / أطول / أقصر .. ومن المهم كذلك أن يتعرف على الكلمات التي تشير إلى الأرقام ، مثل : أربعة ، وخمسة . والرموز الرقمية المعبرة عنها ( 4 ، 5 ) .

أهداف هذه المرحلة :

( أ ) أن يرتب الطفل الأشياء أو صورها ، ويصنفها :

  • يتعرف على زوج من الأشياء ، ويحدد التشابه أو الاختلاف بينهما . ويقارنها مع أزواج أخرى متعددة ومختلفة في التفاصيل الظاهرية .
  • يستطيع التعرف على زوج من الأشياء أو الصور ، ويحدد مدى تشابهها / اختلافها مع أزواج أخرى تتشبه معها بنسبة كبيرة ، وتختلف عنها في أمر دقيق أو أمرين فقط . ( مع استخدام صور أكثر رمزية وخيالاً )
  • يرتب الأشياء والصور وفقاً لصفة معينة ، مثل ترتيب الأشياء حسب اللون . من خلال إعطائه وصفاً شفوياً ومثالاً .
  • يستطيع التصنيف حسب اللون .
  • يرتب الأشياء والصور وفقاً لشكل معين . من خلال إعطائه وصفاً شفوياً ومثالاً .
  • يستطيع التصنيف حسب الشكل .
  • يستطيع الترتيب حسب الحجم ( كبير / متوسط / صغير ) .
  • يستطيع الترتيب حسب الوظيفة .
  • يعرف أن كل شيء ما ينتمي لمجموعة .
  • يستطيع التصنيف حسب الحجم .
  • يستطيع التصنيف حسب الوظيفة .
  • يستطيع التصنيف وفقاً للمفاهيم التصنيفية المختلفة .
  • يذكر ( شفهياً ) السمة المميزة لمجموعة من الأشياء أو الصور .
  • يذكر ( شفهياً ) الفرق بين مجموعات الأشياء أو الصور . أو الخاصية التي تستخدم في تصنيفها .
  • يستطيع التوصل لشيء أو صورة بناء على وصف لخاصيتين من خصائصها .
  • يستخدم الخواص في المحور الأفقي والرأسي لجدول ليكمل المربعات الداخلية للجدول .

( ب ) أن يتمكن الطفل من نسخ الأنماط واستكمالها :

  • ينسخ نمطاً من (6 : 10 ) أشياء ، مع مبادلة صفة واحدة فيما بينها .
  • يوصل مجموعة أشياء ضمن نمط ما ، باستخدام بطاقة النمط المناسبة .
  • يكمل نمطاً معقداً مكوناً من لونين فقط ، باستخدام البطاقات .
  • يكمل نمطاً مكوناً من خمسة أشياء ، ممثلاً بأجسام حقيقية أو بطاقات ، تتبادل بينها صفة واحدة ( لون / شكل / حجم ) .
  • يمثل كتابياً على ورقة نمطاً تبادلياً لصفة واحدة أو صفتين .
  • يبتكر نمطاً محدداً ، ويصفه شفهياً .

( جـ ) أن يدرك الطفل الأشكال والأحجام ، ويستطيع التعرف عليها :

  • يركب ( بازل ) مكوناً من عشر قطع على الأقل .
  • يركب ( بازل ) مكوناً من ثماني عشرة قطعة على الأقل .
  • يستطيع توصيل المستطيلات والمربعات والدوائر والمثلثات ، مع حدود مماثلة لها في الشكل والحجم .
  • يستطيع تسمية الدوائر وترتيبها إذا ما عُرض عليه مجموعة من الأشكال .
  • يستطيع تسمية الدوائر والمستطيلات والمثلثات وترتيبها إذا ما عُرض عليه مجموعة من الأشكال .
  • يتوصل لأمثلة على الدوائر والمستطيلات والمثلثات بين الأشياء المستخدمة في الحياة اليومية .

التعليقات

تعليقات