تحدثنا في المقال السابق عن أركان منهج مونتيسوري واليوم سنبدأ لندخل في عمق هذا المنهج بعد أن تكلمنا عن الفلسفة بشكل مطول

هل لاحظتم يوماً ما أنَّ أطفالكم يحبون الحيوانات ثم فجأة يتحول اهتمامهم للسيارات ومن دون سابق انذار يتحولون للعب بالحروف وفي لحظات نجدهم يهتمون بالنظام إلى حد كبير وفي أخرى يستمتعون بالبحث عن الأشياء الصغيرة التي ربما لا ننتبه لها نحن الكبار

إنَّ كل هذه الأشياء التي ذكرت تسمَّى  الفترات الحساسة للتعلم

سأحاول أن أعرض لكم ببساطة ماذا تعني هذه الفترات وماذا علينا أن نفعل حيال ذلك

أولاً : ما معنى الفترات الحساسة :

هي  فترات انتقالية في حياة الطفل عندما تتكون لديه حساسية بنوع خاص تجاه جانب من جوانب البيئة المحيطة  فيركز عليه  ويهتم به أكثر من باقي الجوانب ونتيجة لذلك تظهر وظيفة جديدة غالبا ما تكون ذات قوة خارقة.

إنَّ د. ماريا لم تكن هي المخترع الأول لمصطلح الفترات الحساسة بل سبقها إلى ذلك عالم آخر كان يجري أبحاثاً حول الحيوانات فاكتشف وجود الفترات الحساسة تلك وأخذت د. ماريا من أبحاثه ثم طورتها وطبقتها على الأطفال فوجدت أنهم يمرون بمراحلهم الحساسة أيضاً نحو التعلم

كيف أعرف أنَّ طفلي يمر بفترة حساسة :

  • نراه يعبر عنها بأنماط سلوكية حيث أن الطفل يكرر بعض الأفعال دون سبب ظاهر.
  • يظهر الطفل حيوية وسروراً بشكل واضح تجاه موضوع معين .
  • يكثر الأسئلة في نفس الموضوع .

ما هي هذه الفترات :

1-  الفترة الحساسة للنظام و الترتيب .

2-  الفترة الحساسة لتطور الحواس.

3-  الفترة الحساسة للأجسام الصغيرة.

4-  الفترة الحساسة للتنسيق والحركة والمشي .

5-  الفترة الحساسة للغة .

6-  الفترة الحساسة لتكوين الرابط الاجتماعي .

أولاً : الفترة الحساسة للنظام :

غالبا تكون أولى  الفترات الحساسة  لدى الطفل في السنة الأولى من عمره وتستمر معه حتى العام الثاني ، حاولي أن تركزي كأم في هذه الفترة على سلوكيات طفلك فإنك ستجديه يقوم بـ :

  • تفحص أماكن الأشياء في المنزل.
  • إعادة الأشياء إلى أماكنها
  • يبكي أو حتى يغضب عند تواجده في أماكن غير مألوفة.

ماذا سنفعل وماذا يحتاج طفلك في هذه المرحلة ؟

اهتمي أكثر بترتيب كل ما يحيط بالطفل من ألعاب أو سرير أو فرش حتى الأماكن التي يزورها يفضل أن يكون قد ألفها واعتاد عليها حتى تمر هذه المرحلة بيسر وسهولة.

علينا أن ندرك كأمهات أن حاجة الطفل للنظام والترتيب تختلف عن حاجة الانسان البالغ فالإنسان البالغ يشعر بقدر من السعادة الخارجية ولكن الطفل يحتاج إلى النظام و الترتيب في البيئة من حوله لأنه بدأ تكوين ذاته من عنصر يحيط به أو يعيش فيه .

ثانياً : الفترة الحساسة لتطور الحواس :

يتمتع الطفل بفضول طبيعي يدفعه لاكتشاف البيئة من حوله فنجده ما إن يبدأ بالحبو ويستكشف ويلتقط كل الأشياء من حوله ليضعها في فمه والطفل بفعله هذا لا يتذوق الأشياء فحسب بل إنه يبدأ بتنسيق التفاعل بين جميع حواسه .

إن مهمة الأهل في هذه المرحلة هي  :

  • تهيئة اشياء في البيئة المحيطة تركز على السمع والبصر والتذوق والمهم هنا هو أن يستطيع التعامل معها بيديه .
  • تدريب الطفل على التمييز بين الاشياء من خلال حواسه (العبوا مع أطفالكم لعبة تمييز الأطعمة المختلفة  ولعبة تمييز أصوات الحيوانات مثلاً)

ميزة هذه الفترة الحساسة :

تتميز أفعال الطفل أنها ليست وليدة اختيار عشوائي من جانبه ولكنها أفعال تتحكم بها حاجة الطفل من الداخل إلى النمو والتطور لذلك فإن كثير من أدوات المونتيسوري -كما سنرى لاحقاً – تعتمد على صقل حواس الطفل.

ثالثاً : الفترة الحساسة للأجسام الصغيرة :

كثير من الآباء يستغربون حب أطفالهم للأشياء الصغيرة في فترة من فترات حياتهم الأولى

فعلى سبيل المثال : يظهر الطفل اهتماماً كبيراً بالحشرات, الحجارة الصغيرة , الأوراق الصغيرة .

فنراه عندما يسير في الشارع يتوقف كثيراً ليتفحص فراشة صغيرة تقف على وردة أو حتى زيز صغير وقد يغرق وهو يدقق به وينظر إليه

إنَّ هذه الفترة تزيد من قوة الملاحظة لدى الطفل وتجعله يركز بكل طاقاته الفكرية على حل وفهم المشكلة المحددة وهذه الأمور تفرض علينا كآباء بعض التغيرات في التعامل مع أطفالنا فعلى سبيل المثال لنحاول أن نغض الطرف عن ملابسهم المتسخة نتيجة البحث في التراب ولنترك الطفل حر الحركة يملك الوقت الكافي للاستكشاف وفهم العالم 

رابعاً : الفترة الحساسة لتنسيق الحركة والمشي:

تظهر هذه الفترة بشكل واضح في عمر السنة وهو العمر الذي يبدأ به غالبية الأطفال خطواتهم الأولى وعلينا في هذه الفترة :

  • أن ندرك الفرق بين مشي الطفل ومشي الشخص الكبير فالكبير يمشي لينتقل إلى مكان آخر أمَّا الطفل فإن المشيعنده محدد بهدف يقتضي منه تطوير مهارات معينة لديه  .
  • أن نؤمن أن الطفل يستطيع أن يمشي في هذه المرحلة مسافات طويلة بشرط اشباع احتياجاته الجسدية من طعام وشراب ونوم.

سنتكلم في المقال القادم عن الجزء الثاني من الفترات الحساسة للتعلم إن شاء الله فتابعونا 

شاركونا النقاش في منتدى ابن خلدون عن مراحل أطفالكم الحساسة وملاحظاتكم حولها.

إعداد : فريق ابن خلدون

التعليقات

تعليقات